• موبایل ، واتساپ : 989190125460+

عملیة تجمیل الأنف

عملية تجميل الأنف عبارة عن عملية جراحية تغير شكل الأنف. قد يكون الحافز لعملية تجميل الأنف هو تغيير مظهر الأنف أو تحسين التنفس أو كليهما.

الجزء العلوي من هيكل الأنف هو العظام والجزء السفلي هو الغضروف. يمكن أن تعدل عملية التجميل العظام أو الغضروف أو الجلد أو الثلاثة معًا. تحدث إلى الجراح حول ما إذا كانت عملية تجميل الأنف مناسبة لك أم لا وما يمكن أن تحققه.

عند التخطيط لعملية التجميل، سوف يفكر الجرّاح في ميزات الوجه الأخرى والجلد على الأنف وما تريد تغييره. إذا كنت مرشحًا للعملية الجراحية، سوف يقوم الجراح بإعداد خطة مخصصة لك.

كثيرًا ما تغطي شركة التأمين جزء من عملية التجميل أو عملية التجميل كلها.

رینو پلاستی
رینو پلاستی
تجميل الأنف بالليزر

لربما صادفت في حياتك ولو لمرةٍ واحدةٍ شخصاً قد وُلِدَ بملامح غير طبيعية، أو تعرّض لحادث أليمٍ شوّه شكله، لذلك انتشرت عمليات التجميل لإعادة الصورة الطبيعية لشكل الإنسان.وقد يتعرض الأنف لبعض العوامل التي تجعل وظيفته أو شكله غير طبيعي كالولادات المشوهة، والحوادث، والأورام، وأمراض تضخم الغدد الدهنية والتي تعرف باسم فيمة الأنف أو Rhinophyma، ولذلك ظهرت الحاجة لعمليات تجميل الأنف، والتي تعد عملية تجميل الأنف بالليزر أحد أنواعها.

ما هي عملية تجميل الأنف

الغرض من عملية تجميل الأنف هو تغيير شكل الأنف بحيث يبدو شكله أفضل فيتم تصغيره أو تكبيره، ويتم إجراءها أيضاً لتحسين وظيفة الأنف عند المرضى الذين يشكون من بعض الأمراض كضيق التنفس.

 ويهمنا في هذا المقال مناقشة العمليات التي تتم بغرض علاج الأنف، وليس لمجرد التجميل فقط للحصول على مظهر أكثر جاذبية، حيث إن الدين قد أباح عمليات التجميل الضرورية لإزالة التشوهات التي قد يولد بها الإنسان، أو إزالة العيوب  الناتجة عن مرض أو حادث أو حروق أو غير ذلك.

عملية تجميل الأنف، البحث عن الجمال له جذور تاريخية

عمليات تجميل الأنف أقدم مما تتخيل، فتجميل الأنف له جذور في مصر القديمة، ابتداءً من عام 3000 قبل الميلاد. في خلال هذا الوقت، شاعت عقوبة قطع أنف المجرمين السارقين.

وقد تركت هذه العقوبة عدداً لا يحصى من المجرمين المشوهين، لذلك قام الجراحين القدماء المصريين بمحاولة إعادة تجميل الأنف. وقد ذكر هذا الأمر بصورة مفصلة في اللغة الهيروغليفية المصرية القديمة حيث تجد معلومات حوله في بردية إبيرس، أَول بردية كتبت في تاريخ البَشرية، وهي إحدى البرديات المصرية القديمة الطبية التي تعنى بعلم الأعشاب، وعلى الرغم من قدم هذه البردية واعتمادها على الطبيعة إلا أنها وضعت حجر الأساس لعمليات التجميل بعد بضعة قرون.

وبالمثل في الهند، ابتداء من عام 500  ق.م، شاع أيضاً بتر أنف اللصوص، لذلك بدأ طبيب اسمه ساسروتا بإعادة بناء أنوف هؤلاء الرجال، وذلك باستخدام تقنية أكثر تطورا من التي كانت عند المصريين حيث ينسب إلى ساسروتا  اختراع رفرف تجميل الأنف، وتلك القواعد لا تزال معتبرة في الجراحة التجميلية الحديثة.

 ثم ظهرت بعد ذلك مصنفات طبية كانت بمثابة خطوات كبيرة في النهوض بعمليات تجميل الأنف، وتتضمن تفاصيل حول الوقاية من تشوه الوجه بعد العملية عبر خيوط فضفاضة، وتنظيف العظام المكشوفة، والقضاء على الأنسجة التالفة، ومنع العدوى.

بعد ذلك جاء الجراح الإيطالي Gasparo Tagliacozzi أول مبتكر غربي لجراحة تجميل الوجه، وكتب في 1597م إجراءات عملية تجميل الأنف التي تجرى على الجنود الذين عانوا التشوهات في المعارك. وفي نهاية القرن ال19 تقدمت جراحة الأنف التجميلية أكثر، ووجد الجراحين الأمريكيين والأوروبيين تجميل الأنف فرصة لتحسين قدرات الجهاز التنفسي وتجميل الأنف في آن واحد.

بعد الحربين العالميتين الأولى والثانية، تقدمت العلوم والطب في طرق تجميل الأنف ووسائل التخدير، وأصبحت عملية تجميل الأنف خيار ملموس لأولئك الذين يسعون لتغيير المظهر الخارجي من الأنف. ثم ظهرت تقنيات تجميل الأنف بالليزر لعلاج بعض مشاكل الأنف بدون جراحة، ولكنها لم تطبق بعد بشكل واسع على كافة نواحي تجميل الأنف.

ما هي الأنواع المختلفة لعملية تجميل الأنف؟

إذا كنت تنوي إجراء عملية تجميل الأنف فمن المفيد أن تتعرّف على أنواعها المختلفة. تختلف طرق تجميل الأنف وعلاجه بحسب نوع المرض، فبعض الأمراض تحتاج للتدخل الجراحي والبعض الآخر قد يكفيه العلاج بالليزر.

بالنسبة للعلاج الجراحي فيوجد منه نوعان:

الجراحة المغلقة

وفيها يقوم الجراح بعمل الشقوق من داخل الأنف فلا تترك أثراً في شكل الأنف الخارجي، وتستعمل هذه الطريقة عندما تكون عيوب الأنف خارجية وقليلة ويمكن علاجها بدون الحاجة لفتح الأنف.

الجراحة المفتوحة

وفيها يضطر الجراح  لعمل شقوق صغيرة أسفل الأنف، ويختفي أثرها بعد بضعة أشهر من العملية.

عملية تجميل الأنف بالليزر

يستخدم الليزر على نطاق واسع في العديد من العمليات التجميلية، خصوصاً تلك التي تحتاج إلى دقة كبيرة في إجرائها، كعمليات الأنف والأذن والحواجب والفم.

فی مرکز رویان  للتجمیل یستخدم هذه التقنیه للمزایا التالیه:
  • علاج فيمة الأنف والتي تسمى أيضاً Rhinophyma وهي عبارة عن تضخم الغدد الجلدية الدهنية مما يؤدي إلى كبر حجم الأنف بصورة غير طبيعية، وفيها تكون العملية في الأنف من الخارج فيكون تصغير الأنف بدون جراحة عن طريق الليزر ممكناً.
  • بعض الجراحين يستخدمون الليزر بدلاً من المشرط لعمل الشقوق الصغيرة أسفل الأنف في عمليات الجراحة المفتوحة.
  • يمكن إجراء عمليات إزالة اللحمية عن طريق الليزر.
  • الحساسية الأنفية الناتجة عن وجود غضاريف كبيرة على الحاجز الأنفي.
ولكي تزداد اطمئنانًا فإن الليزر يتم استعماله مع المنظار لتسهيل تجميل الأنف بدون جراحة وتصحيح وظيفتها، حيث يختص الليزر بأنه:
  1. شعاع يمتاز بدقة التصويب في المكان المراد قطعه.
  2. لا يحدث نزيف للمريض بالقدر التي تحدثه العمليات الجراحية.
  3. قد لا يحتاج المريض لتخدير كلي عند إجراء تصغير الأنف بدون جراحة.
  4. تقليل احتمالية التلوث الناتج عن الأدوات الطبية.
  5. توفير الوقت حيث لا تتعدى عملية تجميل الأنف بالليزر حوالي 30 دقيقة.

 

رینو پلاستی

 

بعد الجراحة

تحتاج للراحة بالفراش بعد الجراحة مع جعل رأسك أعلى من مستوى صدرك لتقليل النزيف والتورم. قد تحتقن أنفك بسبب التورم أو من الجبائر التي وُضعت داخل أنفك أثناء الجراحة.

في معظم الحالات، تظل الضمادات الداخلية في مكانها لمدة يوم إلى سبعة أيام بعد الجراحة. كما يلصق طبيبك أيضًا جبيرة لأنفك بواسطة شريط لاصق للحماية والدعم. عادة ما تكون موجودة لمدة أسبوع واحد.

يعتبر النزيف الخفيف وتسريب المخاط والدم القديم شائعًا خلال الأيام القليلة اللاحقة للجراحة أو بعد إزالة الضمادات. قد يضع طبيبك "رِفادَة تَسْتيل" — قطعة صغيرة من الشاش تُثبت في مكانها بواسطة شريط لاصق — أسفل أنفك لامتصاص التسريب. قم بتغيير الشاش حسب توجيهات طبيبك. لا تجعل رِفادَة التَسْتيل مُحكَمة بشدة على أنفك.

لزيادة خفض فرص حدوث نزيف وتورم، قد يطلب منك طبيبك اتباع هذه الاحتياطات لعدة أسابيع بعد الجراحة:
  • تجنّب الأنشطة المرهقة، مثل ممارسة الأيروبكس والهرولة.
  • استحم بالمغطس بدلاً من الاستحمام بالدش طوال فترة وجود الضمادات على أنفك.
  • لا تنفخ الهواء من أنفك.
  • تناول طعامًا غنيًا بالألياف، مثل الفواكه والخضروات، لتجنب الإمساك. يمكن أن يتسبب الإمساك في إجهاد ووضع ضغط على موضع الجراحة.
  • تجنب تعبيرات الوجه الشديدة، مثل الابتسام أو الضحك.
  • اغسل أسنانك برفق للحد من حركة الشفة العليا.
  • ارتد ملابس بأزرار من الأمام، لا تسحب الملابس، مثل القمصان أو السترات، من فوق الرأس.

إضافة إلى ذلك، لا تضع النظارات أو نظارات الشمس على أنفك لمدة أربعة أسابيع على الأقل بعد الجراحة، لمنع الضغط على أنفك. يمكنك استخدام مساند الوجنتين، أو ألصق النظارة بجبهتك بواسطة شريط لاصق حتى يُشفى أنفك.

استخدم واقيًا للشمس بمعامل حماية من الشمس (SPF) 30 عندما تكون خارج المنزل، وخاصة على أنفك. قد يسبب التعرض الكثير للشمس في تلون جلد غير منتظم (شاذ) دائم في جلد الأنف.

يمكن أن يحدث بعض التورم المؤقت أو تلون جلد لونه أسود وأزرق على جفونك لمدة أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع بعد جراحة الأنف. يمكن أن يستغرق تورم الأنف وقتًا أطول لكي يختفي. سوف يساعد تقليل الصوديوم في نظامك الغذائي في اختفاء التورم بشكل أسرع. لا تضع أي شيء، مثل أكياس الثلج أو الكمادات الباردة على أنفك بعد الجراحة.

يتغير شكل أنفك طوال حياتك سواء خضعت لجراحة أم لا. لهذا السبب، من الصعب قول متى قد تحصل على "النتيجة النهائية". لكن معظم التورم يختفي في خلال عام.

Leave comment

صفحة التلغرام

الأستشاره الطبیه المباشره

اینستاغرام

مشاهدة الخدمات

برید الإلکتروني

info@royanmoo.com

ساعات الدوام

من السبت للخمیس- 8:00 - 20:00
contact us
map
سوالی دارین؟ با ما چت کنید